تكلفة الإضاءة وحدها أربعة ملايين دولار… مصر تنقل مومياوات ملوكها في موكب مهيب

الخميس 3 ديسمبر 202004:44 م

استعدادات هائلة في مصر قبيل أهم حدث ثقافي قد تشهده البلاد هذه الفترة، هو الموكب العسكري لنقل 22 مومياء ملكية من المتحف المصري بميدان التحرير، وسط العاصمة القاهرة، إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.


في 2 كانون الأول/ ديسمبر، عرضت وسائل الإعلام المصرية لقطات لأحدث "بروفة" على الموكب الذي يؤكد مسؤولون مصريون الحرص على أن يكون "عظيماً" و"عالمياً" حتى يليق بـ22 مومياء ملكية (18 منها لملوك، وأربع لملكات)، علاوةً على 17 تابوتاً ملكياً، جميعها من الأسر 17 و18 و19 و20. 


من المومياوات المنقولة: الملك رمسيس الثاني، والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك سيتي الأول، والملكة حتشبسوت، والملكة ميريت آمون زوجة الملك أمنحتب الأول، والملكة أحمس نفرتاري زوجة الملك أحمس.

22 مومياء (18 ملكاً وأربع ملكات) و17 تابوتاً ملكياً... مصر تستعد لنقل مومياوات أشهر ملوك الفراعنة في موكب ملكي مهيب، كلّفت إضاءته نحو أربعة ملايين دولار

موكب على الطراز الملكي الفرعوني

فيما لم يحدد موعد نقل المومياوات، لأسباب أمنية على الأرجح. تم الاتفاق على خط سير الموكب ومراحله.

يبدأ الموكب بمراسم وداع المومياوات أمام المتحف المصرى، قبل نقلها على 22 سيارة صممت على الطراز المصري القديم، ترافقها الخيول، والعجلات الحربية الشبيهة بتلك التي كانت مستخدمة في مصر القديمة. كما تُعزف المقطوعات الموسيقية. بحسب ما جاء في فيديو الـ"بروفة"، ظهرت عربات ملكية باللونين الذهبي اللامع والأسود، وقد كتب على كل منها اسم الملك/ة الذي/التي تحمل اسمه/ا. 

بعد ذلك، يمر الموكب بالمسلة في ميدان التحرير مروراً بكورنيش النيل. يلاحظ أنه تم توحيد لون دهانات وواجهات المباني على طول خط سير الموكب الملكي ليبدو المشهد أكثر تناسقاً.


وسيتم أيضاً خلال الموكب افتتاح ميدان التحرير للمرة الأولى منذ تطويره، بإزالة الستار عن مسلة الملك رمسيس الثاني والكباش الأربعة التي نقلت من الأقصر.

منذ أسبوعين، يجري المسؤولون المصريون تمرينات للتأكد من خروج الصورة النهائية التي تنقلها وسائل إعلام محلية وعالمية بشكل مشرف. لكن الموعد ما زال سرياً، على الأرجح لاعتبارات أمنية

ولم يكشف عن التكلفة الكاملة للحدث. لكن محمد عبد العزيز، رئيس شركة مصر للصوت والضوء، التي تولت أعمال الإضاءة الخاصة بميدان التحرير والمسلة و21 عمارة حول الميدان، والمتحف المصري بالتحرير، أوضح لصحف محلية أن تكلفة أعمال الإنارة هذه بلغت 60 مليون جنيه (نحو أربعة ملايين دولار أمريكي).

وتجرى البروفات على الموكب المرتقب منذ نحو أسبوعين للتأكد من خروج الموكب النهائي بشكل لائق، إذ قال مسؤولون إنه تم الترتيب لعرضه عبر وسائل إعلام محلية وعالمية.


ولدى وصول المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة، ستخضع لعدة إجراءات قد تستغرق 15 يوماً قبل عرضها على الزائرين، أبرزها فك التغليف.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard