"ملايين الدنانير المشبوهة"... تحفّظ على ممتلكات 10 من مشاهير "السوشال ميديا" في الكويت

الاثنين 27 يوليو 202001:13 م

قرر النائب العام الكويتي، ضرار العسعوسي، التحفّظ على أموال 10 من مشاهير "السوشال ميديا" وحساباتهم وعقاراتهم ومنعهم من التصرف بها، والسفر كذلك، على خلفية التحقيقات بشأن "تضخم" أرصدتهم البنكية والاشتباه في تورطهم في قضايا غسل أموال.

وأبرز الذين شملهم القرار هم: الفاشينيستا فوز الفهد، والإعلامية حليمة بولند، والفاشينيستا جمال النجادة، والمدون يعقوب بوشهري، والفاشينيستا دانة الطويرش. كما يسري القرار نفسه على شركة "بوتيكات" المحلية، ولم يصدر عن أي من المذكورة أسماؤهم تعليق أو توضيح.

"إجراء تحفظي"

ونقلت صحيفة "الرأي" الكويتية عن "مصادر مطلعة" أن "قرار النائب العام جاء على خلفية الشكوى المقدمة من وحدة التحريات المالية ضد هؤلاء الأشخاص بعدما تبيّن تضخم حساباتهم البنكية"، معتبرةً "التحفظ على حسابات المشاهير إجراءً تحوطياً واحترازياً لمصلحة التحقيق وجدية الاتهام، ولا يعني الإدانة لأي شخص".

"القرار المنتظر هو الضبط والإحضار بحقهم"... قرار في الكويت بالتحفظ على أموال وممتلكات 10 من مشاهير السوشال ميديا ومنعهم من السفر، على رأسهم فوز الفهد وحليمة بولند ويعقوب بوشهري

إلى الآن يتعلق الأمر بـ"عشرات ملايين الدنانير التي تعتبر مشبوهة وغير طبيعية في الحسابات المرصودة" التي تحتاج إلى "إيضاحات كاملة من قبل المشكو بحقهم".

وتحدثت مصادر عن أن "حجم الأموال يختلف من حساب إلى آخر، فهناك من لديه رقم عالٍ وآخر متوسط وغيره أقل، لكن كل الحسابات المرصودة تحمل شبهة تضخّم غير طبيعية"، مبيّنةً تتبع حسابات بعض أقارب وأصدقاء هؤلاء المشتبه فيهم بعدما حولوا إليها بعض أموالهم.

وشمل قرار النيابة العامة الكويتية توجيه وزارة الداخلية إلى "إجراء التحريات اللازمة عن المشاهير وجمع المعلومات عنهم، تمهيداً لتدقيق الملفات وبدء عمليات الاستدعاء بعد اكتمال التحريات لمواجهتهم بها في التحقيقات"، وفق المصادر نفسها التي لفتت إلى أهمية "سد الثغرات القانونية كي تكون القضايا مكتملة الأركان من مختلف النواحي، ولذلك قد تستغرق عملية الاستدعاءات وقتاً".

يتضمن "استكمال التحريات" الحصول على إفادات من البنوك بشأن الحسابات، و"التدقيق في فواتير بعضها معقد لارتباطاته بأكثر من دولة آسيوية وإقليمية"، بحسب المصادر.

أضافت صحيفة "القبس" المحلية: "فور صدور قراري النائب العام، نفذ البنك المركزي تجميد الأرصدة، بينما قامت وزارة الداخلية بتعميم أسمائهم على المنافذ البرية والمطار، خشية هروب أي منهم"، موضحةً أن مصدراً مطلعاً أبلغها أن "القرار المنتظر بعد ذلك هو الضبط والإحضار بحق المتهمين".

ونبه مصدر الصحيفة إلى احتمال أن يكون هؤلاء المعلنة أسماؤهم "دفعة أولى، إذ ستقدم أسماء جديدة في الأيام المقبلة، نظراً للنهج الجديد في محاسبة كل متورط وعدم استثناء أحد"، لافتاً إلى أن الأجهزة الأمنية في البلاد "تراقب حالياً 27 مواطناً ومقيماً يُشتبه بضلوعهم في عمليات غسل الأموال، بينهم تجار خمور ومخدرات".

ورأى أن "الأدلة قطعية على بعضهم"، وأن "فريقاً أمنياً على أعلى المستويات وصل إلى اقتناع بأن القضية ‘لابستهم‘"، وأن "البنوك التي أودعت أكثر من خمسة آلاف دينار (16 ألف دولار أمريكي) بلا أوراق ثبوتية ستدخل دائرة المحاسبة".

فيما أوضحت مصادر مطلعة أن القرار "تحفظي ولا يعني الإدانة"، تؤكد مصادر أخرى أن فريقاً أمنياً مسؤولاً عن القضية مقتنع بأن "القضية لابستهم" وأن المعلنة أسماؤهم مجرد "دفعة أولى"

سنوات من التحري

وتتبع أرصدة مشاهير "السوشال ميديا" ليس جديداً في الكويت، إذ أوضح النائب في مجلس الأمة الكويتي رياض العدساني أن المسؤولين في البلاد انتبهوا، منذ كانون الأول/ ديسمبر عام 2018 إلى عدد من هؤلاء المشاهير الذين "تخطّى حجم معاملات بعضهم عتبة الخمسة ملايين دينار كويتي (أكثر من 16 مليون دولار) في عام واحد. ولا تتناسب هذه المبالغ مع طبيعة عمل هؤلاء ولا رواتبهم الأساسية.

وفيما تثار الشبهات بشأن تحويل نسبة من هذه الأموال من خارج البلاد، أظهرت الحركة المالية لشركة "بوتيكات" التي تحوم حولها "شبهات قوية" أنها بلغت 100 مليون دينار (نحو 327 مليون دولار) في أقل من سنة.

وقال المحامي الكويتي فهد الحداد، الذي أثار القضية قبل فترة، إن "الإعلانات" كانت الظهير الذي تمكن من خلاله المشاهير والشركات المشتبه بهم من "غسل الأموال".

وأضاف: "فاتورة اكتشفتها وحدة التحريات المالية، مقدارها 900 ألف دينار (نحو ثلاثة ملايين دولار أمريكي) حق إعلان، إعلان عن إيش؟ عطر! ما يصير أسوي إعلان حق عطر قيمته مثلاً 20 ديناراً (65 دولاراً) وأدفع قيمة الدعاية 500 ألف ... مو منطقي، لو تبيع كل عطورك ما رح تطلع نفس القيمة هذي".

وعبر وسوم: #غسيل_الفاشينستات  #غسيل_أموال_المشاهير  #مشاهير_غسيل_الأموال، تفاعل الكويتيون، مطالبين محاسبة من تثبت إدانته من المشاهير.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard