إظهار التضامن بعد توتر العلاقات... تركيا تمدّ إسرائيل بشحنات طبية لمواجهة كورونا

الجمعة 10 أبريل 202003:28 م

على الرغم من توتر العلاقات بين تركيا وإسرائيل طوال السنوات الماضية، وافقت أنقرة على تزويد تل أبيب بمعدات طبية لمساعدتها في مكافحة تفشي فيروس كورونا.

وبحسب وكالة "بلومبرغ" الأمريكية، فإن الحكومة التركية وافقت على "بيع" هذه المعدات الطبية لإسرائيل لـ"أسباب إنسانية"، مضيفة أن ثلاث طائرات هبطت، الخميس 9 نيسان/أبريل، في قاعدة إنغرليك التي تتمركز فيها قوات حلف الناتو، لنقل الشحنات إلى تل أبيب.

وقال مسؤول تركي رفيع المستوى للوكالة الأمريكية إن الشحنات تتضمن أقنعة للوجه وملابس واقية وقفازات للوقاية من الفيروس.

وكشفت الوكالة الأمريكية في الخبر ذاته أن إسرائيل سوف تسمح لتركيا بنقل مساعدات مماثلة إلى السلطات الفلسطينية دون أي معوقات خلال الأيام القليلة الماضية.

وبلغت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية 266 حالة.

هل تتحسن العلاقات التركية الإسرائيلية؟

ترى "بلومبرغ" أنه "من السابق لأوانه القول ما إذا كانت هذه الخطوة غير المتوقعة، للتضامن مع إسرائيل في مكافحة الوباء، سوف تمهد الطريق لتحسين العلاقات المتوترة بين البلدين اللذين كانا حليفين استراتيجيين".

وأضافت: "قبل أن يتولى الرئيس رجب طيب أردوغان السلطة في عام 2003، كانت تركيا أقرب شريك في العالم الإسلامي لإسرائيل في العالم، وكان هناك علاقة قوية بين الجيشين التركي والإسرائيلي".

ثلاث طائرات تحمل معدات طبية من تركيا إلى إسرائيل لمكافحة كورونا... "خطوة غير متوقعة" تثير تساؤلات حول  العلاقات بين تل أبيب وأنقرة بعد التوتر الذي ساد خلال السنوات الماضية

وكانت العلاقات بين الطرفين قد تدهورت بشكل حاد عام 2010 عندما داهمت قوات كوماندوس إسرائيلية سفن تركية كانت تحمل مساعدات إلى قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل 10 مدنيين أتراك.

وعليه، طردت تركيا سفير إسرائيل من أنقرة واستدعت سفيرها وألغت المناورات الحربية المشتركة، وتوقفت المبيعات العسكرية بين البلدين، فيما ظلت العلاقات التجارية الأخرى تتمتع ببعض المرونة.

وفي العام الماضي، صرح مبعوث إسرائيل لدى الأمم المتحدة أن تركيا "مركز إقليمي للإرهاب" وأن أردوغان "يزعزع استقرار المنطقة من خلال دعم المنظمات الإرهابية".

ورد مبعوث تركيا لدى الأمم المتحدة فريدون سينيرلي أوغلو بأن إسرائيل "دولة خطفتها حكومة ذات عقلية إرهابية".

وتعليقاً على الشحنات الطبيّة المُرسلة، غرّد المحلل السياسي التركي وأحد مؤيدي أردوغان يوسف إريم: "تواصل تركيا مد يد العون بإرسال الإمدادات الطبية إلى إسرائيل. قد يكون هناك مشاكل دبلوماسية في بعض الأحيان بين البلدين لكن حان الوقت لإظهار التضامن لهزيمة هذا العدو المشترك".

وقال أستاذ الاقتصاد السياسي التركي تيمور كوران في تغريدة: "سوف تفاجئ هذه الخطوة الذين يتابعون الخطاب العدائي المتبادل بين الزعماء الأتراك والإسرائيليين على مدى السنوات الـ 15 الماضية. لكن البلدين ما زالا ملتزمين باتفاقيات تجارية ضخمة بين الجانبين. وهناك دوافع لتحسين العلاقات".

"حان وقت التضامن لهزيمة هذا العدو المشترك"... محلل تركي موالي لأردوغان يعلق على إرسال أنقرة شحنات طبية إلى إسرائيل

وعلّق المحلل السياسي المختص في العلاقات الإسرائيلية التركية لويس فيشمان في تغريدة له: "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوازن دائماً بين العلاقات والاتفاقيات مع إسرائيل بشكل عام".

وأضاف: "أداء إسرائيل في مكافحة كورونا أفضل من تركيا، لكن معدات الحماية الشخصية من الوباء كانت تنفذ. ولم نتفاجأ أن تل أبيب اتجهت إلى أنقرة".

وسجلت تركيا 42282 إصابة بفيروس كورونا، ما أدى إلى وفاة 908 أشخاص، فيما ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 10095 في إسرائيل، كان من بينها 92 حالة وفاة.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard