"بحطّ الخيارة بالمغارة"... مقدّم برنامج لبناني ساخر يحرّض على اغتصاب فتيات "تيك توك"

الجمعة 3 أبريل 202007:47 م

"الإعلام مسؤولية ورسالة قبل كل شيء"، هذا ما ذكّر به العديد من اللبنانيين الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي لدى استنكارهم "مقطعاً ذكورياً سمجاً" أطلقه مذيع لبناني، معتبرين أنه "تبرير وتحريض على اغتصاب القاصرات".

في حلقة 2 نيسان/أبريل، هاجم وسام سعد في برنامجه "عشمان شو" على قناة "الجديد" اللبنانية، عبر شخصية "أبو طلال الصيداوي" الساخرة، الفتيات اللواتي ينشرن مقاطع فيديو عبر تطبيق "تيك توك".

واستخدم لغةً فجة لم تخلُ من البذاءة في اتهامهن بـ"قلة الأدب" و"إثارة الغرائز" وبغيرهما من "التهم الذكورية الجاهزة"، حسب مغردين قالوا إنه تمادى حد "التبرير والتحريض على اغتصاب هؤلاء الطفلات والاعتداء عليهن جنسياً".

بذاءة

في مقطع متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قال سعد: "هالبنات اللي بيرقصوا كل الوقت على تيك توك، شو بكن حبيباتي؟ شو بتحسوا؟ هرمونات، القصة؟ مش عم بفهم. الحجر المنزلي فيّق (أيقظ) فيكن ميا خليفة (ممثلة إباحية) الصغيرة جواتكن؟".

وأضاف: "حبيباتي هيدا اسمه أبليكيشن (تطبيق)، يعني إذا بترقصي رقصة dirty عالعامود وبعدها بدك تلبسي وتحتشمي وتنزلي عند الدكنجي ويكون حاضر الفيديو، وتقوليله عمو بليز بدي كيلو سكر، شو متوقعة يا أمورة يا بيبي أنت؟ يبيعك سكر ويخليكي تنزلي عالبيت؟ مش عم بفهم، لأنو أنا إذا بكون مطرحه بسكّر عليكي الجرار وبحجز كرستين بيزنس بجهنم وبحط الخيارة بالمغارة… بدك تفقعيلي (تنشري) هاد الفيديو في بيتك وتنزلي، مش معقول".

"انعدام مهنية"

فور بث الحلقة، استنكر جمهور واسع من المشاهدين ما جاء فيها، لافتين إلى أن هذا "تبرير صريح للاغتصاب، وتحريض على الاعتداء على القاصرات جنسياً"، داعين القناة إلى الاعتذار عن الخطأ ومحاسبة المذيع المحرّض على الجريمة.

"الحَجْر فيّق (أيقظ) مايا خليفة صغيرة جواتكن"... مقدّم برنامج لبناني ساخر يهاجم من يصورن فيديوهات عبر تطبيق "تيك توك"، محرّضاً بألفاظ بذيئة على اغتصابهن

وأشار معلقون إلى أن هذه "سقطة مهنية وأخلاقية لا تُغتفر"، مطالبين بـ"الاعتذار فوراً وإيقاف هذه المسخرة لأن أجساد النساء ليست نكتة والتحريض على الاغتصاب جريمة".

وتوجهوا بالكلام إلى سعد: "إذا حضرتك مش قادر تتحكم بغرائزك لمجرد أن شاهدت بنت عم ترقص، هيدا يعني أنك أنت الخطر عالمجتمع وليس هي"، متهمين إياه بـ"الميسوجينية" أو كراهية النساء.

"ميسوجينية، إساءة لأجساد النساء، انعدام مهنية، تحريض على الاغتصاب"... صدمة واستياء جراء "مقطع ذكوري سمج" أطلقه مقدم برنامج لبناني ساخر، هاجم فيه مُستخدِمات تطبيق "تيك توك" بألفاظ بذيئة تبرّر اغتصابهن

وأفاد موقع "شريكة ولكن" الإخباري النسوي، في بيان، أن "حلقة وسام سعد هي نموذج معيب لإعلام بعيد عن المسؤولية، وهي تحريض وترويج واضحان على فعل جرمي"، مبرزاً أنه "لا ينبغي السماح بجعل النساء والطفلات مادة للسخرية، أو بتسويق اغتصابهن وتبرير الجرائم الجنسية بحقهن".

ولفت إلى أن الحلقة عكست "إعلاماً غير مهني وذكوري في المحتوى، علماً أن عدداً كبيراً من حلقاته السابقة لطالما نضح بالذكورية، إلا أن سعد اليوم تفوّق باللاأخلاقية المهنية".

وطالب البيان بالاعتذار لجميع النساء والفتيات أولاً، وبضمان عدم تكرار مثل هذه الإساءة ثانياً, في وقت قال ناشطون إن سعد قام بحظرهم عبر تويتر لانتقادهم ما جاء في الحلقة.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard