بعد تبادل إطلاق النار... إحباط محاولة تسلل جهاديين من غزة إلى مصر

الجمعة 8 نوفمبر 201904:10 م

أعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة إحباط محاولة تسلل إلى الأراضي المصرية، واعتقال ثلاثة جهاديين فجر 8 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد تبادل إطلاق النار.

وأفاد المتحدث الرسمي باسم الوزارة إياد البزم بأن "قوات الأمن الوطني أحبطت فجراً محاولة تسلل إلى الأراضي المصرية عبر الحدود الجنوبية لقطاع غزة حيث وقع تبادل لإطلاق النار مع ثلاثة مسلحين، قبل أن تتمكن القوات من اعتقالهم وضبط الأسلحة التي بحوزتهم".

تحقيق وتمشيط

وأضاف: "أُحيل المعتقلون الثلاثة إلى التحقيق لدى جهاز الأمن الداخلي، ولا تزال قوات الأمن الوطني تُجري عملية تمشيط على طول الحدود الجنوبية مع مصر".

بدء التحقيقات واستمرار تمشيط المنطقة… داخلية قطاع غزة تحبط محاولة تسلل 3 جهاديين إلى مصر

ولم يكشف البزم أي تفاصيل عن جنسية المقبوض عليهم أو هويتهم، لكن مصدراً أمنياً في غزة أوضح لوكالة فرانس برس أن المتسللين الثلاثة أعضاء في "جماعة سلفية متطرفة". وكثيراً ما تستخدم حكومة حماس هذا التعبير للإشارة إلى أعضاء الحركات الجهادية.

وتفرض حماس تدابير أمنية مشددة على حدودها الجنوبية، وتنتهج مصر سياسة مشابهة في الجهة المقابلة من الحدود مع القطاع الذي تسيطر عليه حماس. 

وكان هجومان انتحاريان نُفّذا في وقت واحد خلال آب/أغسطس الماضي، في غزة، قد أسفرا عن مقتل ثلاثة من أفراد شرطة القطاع. ونسب الهجومان إلى السلفيين المتشددين.

ويأتي إحباط محاولة التسلل في وقت يشارك وفد من "حماس" في مشاورات تعقد في العاصمة المصرية، القاهرة، منذ يومين، بشأن قضايا فلسطينية داخلية، منها موقف الحركة من الانتخابات والعلاقات بين مصر وحماس.

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard