شاركوا في مهمّتنا،
بل قودوها

اترك/ ي بصمَتك!
إيران أكثر تهديداً للمنطقة أم إسرائيل؟... هذا رأي المواطنين العرب

إيران أكثر تهديداً للمنطقة أم إسرائيل؟... هذا رأي المواطنين العرب

انضمّ/ ي إلى مجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات”.

هدفنا الاستماع إلى الكل، لكن هذه الميزة محجوزة لمجتمع "قرّائنا/ قارئاتنا الدائمين/ ات"! تفاعل/ي مع مجتمع يشبهك في اهتماماتك وتطلعاتك وفيه أشخاص يشاركونك قيمك.

إلى النقاش!

سياسة

الخميس 12 سبتمبر 201907:11 م

فيما أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عزمه ضم غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية إلى "السيادة الإسرائيلية" حال فوزه في الانتخابات التي تجرى في 17 أيلول/سبتمبر الجاري، تجدد الحديث عن علاقة العرب بإسرائيل، والبعض يتساءل: هل تقلص العداء خلال الآونة الأخيرة؟

استطلاع رأي سابق أجرته شبكة الباروميتر العربي لصالح "بي بي سي عربي"، وكشفت نتائجه في حزيران/ يونيو الماضي، قد يجيب عن بعض هذه التساؤلات. 

الاستطلاع الخاص بآراء المواطنين العاديين في عدد من الدول العربية شمل عدة قضايا من بينها التهديد الذي تمثله كل من إيران وإسرائيل، وخلص إلى أن الأخيرة ما تزال "الخطر الأكبر" في رأي غالبية من شملهم الاستطلاع، وأن قلة من المواطنين العرب يفضلون تقوية العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل.

شمل الاستطلاع 12 دولة عربية هي: لبنان وفلسطين ومصر والأردن والسودان والمغرب وليبيا واليمن والعراق والجزائر وتونس والكويت.

وشدد الباروميتر العربي على أنه في الوقت الذي هرع فيه العديد من القادة والحكام العرب لتقوية علاقاتهم بإسرائيل لمواجهة "تهديد إيران المتصور للمنطقة"، اعتبر ثلاثة أرباع مواطني الدول المشمولة بالاستطلاع، إسرائيل تهديداً أكبر لاستقرار المنطقة من إيران.

من يخشى إيران أكثر؟

هذه النتيجة ترجع، إلى حد بعيد، إلى أن إيران "لا يُنظر إليها بصفتها التهديد الكبير" في المنطقة، باستثناء الكويت التي قال 4 من كل 10 أشخاص تقريباً فيها (42 %) إنهم يخشون إيران أكثر من أي دولة أخرى.

في اليمن أيضاً ينظر إلى إيران على أنها تهديد متوسط (33 %) وفي العراق (31 %)، بحسب الباروميتر الذي يشير إلى ارتباط النتائج بتدخل إيران المباشر في البلدين.

أما في بقية الدول التي شملها الاستطلاع، فبدا أن قلة قليلة في العالم العربي تخشى إيران، إذ يعتبر 11 % من الأردنيين فقط أن إيران هي التهديد الأساسي لاستقرار المنطقة، مقابل 7 % في لبنان، و6 % في مصر و4 % في السودان و3 % في فلسطين و2 % في المغرب و1 % في كل من الجزائر وليبيا وأقل من 1 % في تونس.

من الذي يخشى التهديد الإسرائيلي؟

في المقابل، يعتقد عدد أكبر بكثير من المواطنين العرب أن إسرائيل لا تزال أكبر تهديد للمنطقة، بحسب الباروميتر الذي يؤكد أنه "في جميع الدول، ذكر شخص واحد على الأقل من كل 10 أشخاص إسرائيل بصفتها التهديد الرئيسي لاستقرار المنطقة".

وجاءت أعلى نسب أصحاب هذا الرأي في لبنان (79 %) وفلسطين (63 %) ومصر (54 %). أما في الأردن فيعتقد أكثر من الثلث بخطر إسرائيل (42 %) وفي السودان (36 %).

إعلان نتنياهو عزمه ضم غور الأردن والمستوطنات بالضفة الغربية إلى "السيادة الإسرائيلية”، يجعلنا نستحضر قليلاً نتائج أكبر استطلاع رأي أجراه الباروميتر العربي لصالح بي بي سي في المنطقة العربية وشمل هذا السؤال: إسرائيل أم إيران: من تُشكِّل التهديد الرئيسي في المنطقة؟


وينظر أكثر من شخص من بين كل 5 أشخاص إلى إسرائيل باعتبارها "أكبر تهديد"، في كل من: المغرب (27 %) واليمن (24 %) وليبيا (24 %) والجزائر والعراق (21 %).

وجاءت أقل نسب تعتبر إسرائيل مصدر تهديد في تونس (14 %) والكويت (13 %).

ماذا عن التقارب العربي الإسرائيلي؟

وفي ما يتعلق بالتقارب العربي الإسرائيلي، آمنت قلة نسبية من المواطنين العرب بأن التقارب بين بعض العواصم العربية وإسرائيل في الآونة الأخيرة "مفيد للمنطقة".

وظهرت أكبر نسب دعم لزيادة التنسيق مع إسرائيل في السودان (32 %) وفلسطين (24 %)، ومصر (23 %)، ولبنان والعراق (19 %).

أما أقل نسب دعم للخطوة فجاءت في اليمن (5%) ثم تونس وليبيا (9%).


رصيف22 منظمة غير ربحية. الأموال التي نجمعها من ناس رصيف، والتمويل المؤسسي، يذهبان مباشرةً إلى دعم عملنا الصحافي. نحن لا نحصل على تمويل من الشركات الكبرى، أو تمويل سياسي، ولا ننشر محتوى مدفوعاً.

لدعم صحافتنا المعنية بالشأن العام أولاً، ولتبقى صفحاتنا متاحةً لكل القرّاء، انقر هنا.

WhatsApp Channel WhatsApp Channel
Website by WhiteBeard