إخوان الأردن يطالبون بإغلاق كافة الملاهي الليلية و”بتسفير بنات الليل"

الأحد 18 أغسطس 201906:57 م

طالبت جمعية الإخوان المسلمين في الأردن، يوم 18 آب/أغسطس، بإغلاق الملاهي الليلية والحانات في جميع أنحاء البلاد و”تسفير بنات الليل” على خلفية انتشار مقاطع فيديو تظهر قيام شخص بإطلاق عدة طلقات نارية على شخص قرب ملهى ليلي بمنطقة الصويفية وسط العاصمة الأردنية عمّان.

وأظهر المقطع مشادة بين شخص (قيل إنه صاحب الملهى الليلي) وشخصين آخرين ليقوم أحدهما بإطلاق النار من مسدس على قدمي صاحب الملهى الذي سقط على الأرض متأثراً بإصابته، قبل أن يتدخل شخص ثالث ويبعد عنه مطلق النار.



وقالت مصادر أمنية في 17 آب/أغسطس إن الجاني متهم في عدة جرائم ومن ضمنها جريمة قتل، مضيفة أنه أطلق نحو 5 رصاصات على المجني عليه الذي نقل إلى المستشفى وهو في حالة صحية حرجة.

وإلى جانب دعوتها إلى غلق الملاهي الليلية والحانات، طالبت "الإخوان المسلمين" في بيان بـ "تسفير كل بنات الليل، اللواتي ينشرن الرذيلة والمرض في مجتمعنا، ومحاسبة المستقدمين لهن، مهما كانت مواقعهم".

وقالت الجمعية إنها تتابع ما وصفته بالتردي الأخلاقي، وموجات الانحطاط المتتالية التي يتعرض لها المجتمع الأردني، مطالبة السلطات بـ "إغلاق الملاهي الليلية، وحانات الخمر، ومطالبة مجلس النواب بإصدار القوانين الكفيلة بذلك”.

وتابع بيان الجمعية مطالباً بوجوب "تنظيم حملات قيمية، تحافظ على طهر أردن مؤتة واليرموك، وتحصين الأجيال ضد العهر والفجور".

وفي ما يتعلق بتكرار حوادث من هذا النوع في المجتمع في الفترة الأخيرة طالبت الجمعية بإجراء "تحقيق موسع ودقيق حول مظاهر الفلتان الأخلاقي الذي نشهده، وبخاصة منذ عام ونيف، واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على طهر بلدنا الحبيب".

بعد انتشار مقاطع فيديو تصور حادثتي اعتداء وقعتا بجوار ملاهي ليلية في الأردن، دخلت جمعية الإخوان المسلمين على الخط مطالبة بإغلاق كافة الملاهي الليلية والحانات في جميع أنحاء البلاد وبتسفير“بنات الليل"

وكان الناطق الإعلامي باسم الأمن العام في الأردن قد صرح بأن الأمن تلقى بلاغاً باعتداء شخصين من ذوي الأسبقيات الجرمية، بالضرب على شخص، وقيام أحدهما بإطلاق عدة عيارات نارية على قدميه إثر خلافات سابقة بينهم، وتابع أن فريقاً من إدارة البحث الجنائي باشر التحقيق في القضية، وتمكن من القبض على مطلق النار، ويجري البحث عن الشخص الآخر الذي كان برفقته.

حملة ضد الملاهي الليلية على "تويتر"

بعد الحادث انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي في الأردن حملة ضد الملاهي الليلية، وتعجب مستخدم من أن "الشعب يتفاجأ بما يحدث وبتحسه مصدوم من الفيديو وكأنه غارق في غيبوية"، مضيفاً "في الأردن يا عزيزي أكثر من 50 فندق 5 نجوم و 190 نادي ليلي وكلنا عارفينها والغريب أنه بنتفاجأ باللي بصير فيها".

وكتب مستخدم أردني تغريدة قال فيها: "هل أصبحت عمان لاس فيجاس؟ أم يريدونها هكذا لأغراض سياحية؟". فيما طالب مستخدم آخر بإغلاق الملاهي الليلية في الأردن قائلاً إن "الإسم الحقيقي لهذه الأماكن التي وصفها بالمشبوهة هي "بيوت دعارة، بارات وخمارات، ملاهي جنسية، ماخور، تجارة جنس، تجارة بشر، أماكن متعة جنسية وتعارف، أماكن انتشار الإيدز وتناقل الأمراض الجنسية".

كما كتبت مستخدمة أردنية: "أنا كمواطنة أردنية وأحمل جنسية لدولة إسلامية أطالب كافة المسؤولين والجهات المعنية والمختصة والمخولة بإغلاق كافة النوادي الليلية والخمارات ومنع بيع الخمور في كافة المطاعم والفنادق والأماكن السياحية الأخرى وشكراً".

وغرد مستخدم: "المشكلة مشكلة أخلاق ورادع مش مشكلة نوادي ليلية".

فيما عارض آخرون فكرة غلق الملاهي الليلية واعتبروها دعماً للسياحة، على سبيل المثال وجه مستخدم رسالة لمن يطالب بإغلاق الملاهي الليلية قائلاً: "هل تعلم بأن هذه الملاهي أو النوادي تعتبر أماكن سياحية، وكم من الناس مصادر رزقها من هذه النوادي"، وكتب آخر: "فشلكم في تشجيع السياحة جعل السياح بعمان يرتادون الملاهي الليلية فقط لقلة الأماكن السياحية".

إظهار التعليقات
Website by WhiteBeard